الجرائم الإلكترونية والارهاب الالكتروني

الجريمة الإلكترونية هي : “سلوك غير قانوني يتم باستخدام الأجهزة الإلكترونية، وينتج عنها حصول المجرم على فوائد مادية ومعنوية مع تحميل الضحية خسارة مقابلة، وغالباً ما يكون هدف هذه الجرائم هو القرصنة من أجل سرقة أو إتلاف معلومات، فالجريمة الإلكترونية هي مخالفة ترتكب ضد أفراد أو جماعات بدافع جرمي، أو نية الإساءة لسمعة الضحية بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

تتنوع هذه الجرائم الإلكترونية وتتجلى في جرائم ضد الأفراد، والتي تتمثل في سرقة الهوية كالبريد الإلكتروني أو سرقة الاشتراك في موقع شبكة الانترنت وانتحال شخصية أخرى بطريقة غير شرعية عبر الإنترنت بهدف الاستفادة من تلك الشخصية، أو لإخفاء هوية المجرم لتسهيل الفعل الإجرامي.

وهناك جرائم ضد الملكية، وتتمثل في نقل برمجيات ضارة في بعض البرمجيات التطبيقية بهدف تدمير الأجهزة أو البرامج المملوكة للشركات أو أجهزة حكومية أو التابعة للبنوك أو حتى الممتلكات الشخصية.

خصائص الجرائم الالكترونية:

  • سهلة فهي ترتكب عبر جهاز الكمبيوتر ما يسهل تنفيذها من قبل المجرم دون أن يراه أحد
  • تعتبر أقل عنفاً في التنفيذ فهي تنفذ بأقل جهد ممكن مقارنة بالجرائم التقليدية
  • جرائم عابرة للحدود لا تعترف بعنصر الزمان والمكان
  • تتميز بالتباعد الجغرافي واختلاف التوقيت بين الجاني والمجني عليه
  • مرتكبيها ينتمون إلى فئات عمرية متعددة تتراوح ما بين 18 إلى 48 عاماً
  • الجرائم الإلكترونية تتنوع بتنوع مرتكبيها وأهدافهم
  • لا يمكن تحديد حجم الأضرار الناجمة عنها

الجرائم الالكترونية تهدد أمن الدول وسلامتها المالية، والقضايا المحيطة بهذه الجرائم كثيرة ومتنوعة، وأبرزها القرصنة وانتهاك حقوق الملكية الفكرية ، ونشر الصور ومحاولة الابتزاز و انتهاك خصوصية الآخرين عندما يتم استخدام معلومات سرية بشكل غير قانوني.كما تدخل فيها التجارة غير المشروعة كالمخدرات، وتمتد إلى مستوى التجسس الإلكتروني. ومن الضروري أن تعمل كافة الدول جاهدة على مكافحة هذا النوع من الجرائم حتى قبل وقوعها لحماية الأفراد والمجتمع.

من أبرز مخاطر الإرهاب الإلكترونى:

1 ـ التحريض على أعمال الإرهاب والعنف والشغب.

2 ـ التحريض على استهداف رجال الأمن والتحريض عليهم.

3 ـ التحريض على استهداف مؤسسات الدولة.

4 ـ  نشر الشائعات المغرضة وتحريف الحقائق بسوء نية.

5 ـ  التلقين الإلكترونى الذي يقوم على حشد المؤيدين والمتعاطفين مع الإرهابيين الذين يستخدمون المنابر الإلكترونية للتواصل مع أعوانهم للتظاهر والاعتصام.

6 ـ الدعوة للخروج على الثوابت المجتمعية.

7 ـ تشجيع التطرف والعنف والتمرد.

8 ـ التخطيط للأعمال الإرهابية.

9 ـ التعريف بطرق تصنيع المتفجرات والقنابل.

10 ـ التقليل من الإنجازات وإثارة الشائعات حولها.

قد يعجبك ايضاً