في استجابة عاجلة – المخابرات العامة تتبنى حالة المسنة حليمة من سلفيت

سلفيت 28-4-2018

بعد أن انتشرت قصتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي،  ووسائل الإعلام المحلية،  و تطبيقا للرسالة الإنسانية  التي يؤكد عليها دوما سيادة الرئيس محمود عباس،  و تعزيزا للدور الاجتماعي لجهاز المخابرات العامة الذي يرى أن من حق كل مواطن أن يعيش حياة كريمة  تحترم إنسانيته.

اصدر الوزير اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة،  تعليماته بتلبية جميع الاحتياجات للمسنة حليمة من قرية مسحة قرب سلفيت . حيث باشرت مديرية المخابرات العامة في محافظة سلفيت،  باتخاذ جميع الإجراءات و توفير الاحتياجات التي من شانها أن توفر حياة كريمة للمسنة حليمة .

ويرى جهاز المخابرات العامة  في وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام بشكل عام  وسائل هامة في نقل الرسالة الإنسانية .و كانت قد انتشرت صورة عبر موقع التواصل فيسبوك للمواطن أسعد عامر (62 عاما)،  و هو يضع والدته حليمة المسنة (94 عاما) في عربة تسوق،  و يجوب بها الشوارع في القرية من اجل أن تروح عن نفسها .

قد يعجبك ايضاً